مشروع "منصات تبادل الخبرات بين الهيئات المحلية"

19 سبتمبر 2019
2019/12/18/hubs-website-01-1576672423.png

استمرارًا لجهود الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية في دعم أعضائه وسعيه لمساندة الهيئات المحلية لتقديم خدمات أفضل للمواطنين، وتحقيقًا لأهداف الاتحاد الاستراتيجية، لاسيما الهدف الاستراتيجي الثاني من خطة الاتحاد الاستراتيجية "الارتقاء بمستوى الهيئات المحلية لتقديم خدمة أفضل للمواطنين". استكمل الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية بالشراكة مع برنامج الاصلاح في قطاع الحكم المحلي في مؤسسة الـ GIZ، تصميم المرحلة الثانية من برنامج "منصات تبادل الخبرات" بين الهيئات المحلية الفلسطينية.

 

حيث تهدف هذه المنصات بشكل رئيسي إلى:

  • زيادة خبرة ومعرفة أكبر عدد ممكن من موظفي الهيئات المحلية في مواضع فنية مستجدة ومهمة.
  • زيادة التواصل والتشبيك بين العاملين والموظفين في هيئات الحكم المحلي في فلسطين.
  • المساهمة في أجندة الاصلاح الوطني من خلال دعم تطوير أوراق موقف لقضايا ملحة في قطاع الحكم المحلي.

 

ويتضمن البرنامج في هذه المرحلة إضافة منصة جديدة تستهدف رؤساء المجالس القروية وذلك بهدف تحديد المواضيع ذات الأولوية للمجالس القروية ليتم تبادل الخبرات حولها من خلال ورشات عمل لتبادل المعرفة تشمل استضافة خبراء في المواضيع المحددة على مدار فترة عمل المنصة وذلك بهدف إفادة المجالس القروية و تبادل الخبرات و تحسين التعاون والتشبيك فيما بينها.

 

وأطلق اتحاد الهيئات المحلية المنصات الخمسة خلال الربع الأخير من عام 2019، حيث عُقدت ورشات عمل تحضيرية تم خلالها إعداد خطط العمل لكل منصة من المنصات التالية:

  • منصة العلاقات العامة.

يعمل مدراء العلاقات العامة في الهيئات المحلية الأعضاء في المنصة على تبادل الخبرات حول عدة مواضيع متخصصة هدفها بناء قدرات العاملين في مجال العلاقات العامة، وتعزيز وسائل التواصل والتشبيك، وأهمية وسبل الاتصال والتواصل الاستراتيجي إضافة إلى الخطط الاستراتيجية في مجال الإعلام.

  • منصة الهندسة والتخطيط.

اتفق أعضاء منصة الهندسة والتخطيط أن يتم إعداد دليل حول "إدارة المشاريع الاحترافية" ودليل عام حول "الهندسة والتخطيط"، وأن يتم تنظيم ورشات عمل لتبادل الخبرات فيما بينهم حول نظم المعلومات الجغرافية GIS، ونقاش تحديات نظام البناء والتخطيط والتوسعة في المناطق المسماة "ج" ودمجها بالمخطط الهيكيلي، وأن يتم تخصيص جزء من وقت المنصة حول الهدف الحادي عشر من أهداف التنمية المستدامة  2020 – 2030.

  • منصة المدراء الماليين.

يتركز عمل منصة المدراء الماليين حول تطوير موازنات الهيئات المحلية والرقابة عليها وتعزيز آليتها، البحث عن مصادر للإيرادات، والتحليل المالي ودراسة التكاليف، وتفعيل المشاريع الاستثمارية بالشراكة مع القطاع الخاص.

  • منصة المجالس القروية.

تستهدف هذه المنصة المجالس القروية في الضفة الغربية، لذلك فقد تم تحديد آلية للعمل مع هذه المجالس على أساس المناطق من أجل تسهيل الوصول لأكبر عدد ممكن.

ومن المواضيع التي سيتم التطرق لها من خلال هذه المنصة: طرق تحسين القدرة المالية في المجالس القروية، العلاقة مع المواطنين، تقييم ودراسة الجدوى الاقتصادية، والتحديات والأنظمة الخاصة بالأراضي إضافة إلى موضوع النفايات الصلبة.

  • منصة الإبداع والابتكار.

تم تصميم هذه المنصة لمشاركة الأفكار والمشاريع المبتكرة التي تنفذها الهيئات المحلية بهدف تعميم الفائدة وتبادل الخبرات حولها، وذلك من خلال إدخال أدوات وطرق وأساليب جديدة تزيد من كفاءة عمل الهيئات المحلية.