اتحاد الهيئات المحلية يعقد ورشة عمل تحت عنوان "بناء الشركات والتوأمة بين الهيئات المحلية ونظيراتها الدولية"

31 مارس 2021
اتحاد الهيئات المحلية يعقد ورشة عمل تحت عنوان "بناء الشركات والتوأمة بين الهيئات المحلية ونظيراتها الدولية"

اتحاد الهيئات المحلية يعقد ورشة عمل تحت عنوان "بناء الشركات والتوأمة بين الهيئات المحلية ونظيراتها الدولية"

عقد الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية ورشة عمل منصة العلاقات العامة حول بناء الشراكات والتوأمة بين الهيئات المحلية ونظيراتها الدولية، جاء ذلك بحضور المدير التنفيذي للاتحاد م. عبدالله عناتي، ومدير صندوق التعاون اللامركزي في فلسطين ياسر عابد و45 مشاركًا من مدراء العلاقات العامة والإعلام في الهيئات المحلية.

 وأوضح المدير التنفيذي للاتحاد م. عبدالله عناتي خلال افتتاح ورشة العمل أهمية منصات تبادل الخبرات كونها تحدد أولويات التبادل التي يحتاجها موظفو الهيئات المحلية في مجالات اختصاصاتهم، مشيرًا إلى أهمية التعاون اللامركزي الذي تقوده الهيئات المحلية كونه الأكثر فعالية والأكثر استدامة، ومؤكدًا على ضرورة أن يكون هذا التعاون مبني على أسس ومعالم وغايات وأدوار ومسؤوليات واضحة ومتكافئة بين أطراف التعاون.

واستعرضت بلدية الخليل ممثلة بمسؤول العلاقات الدولية سعيد الخطيب بالشراكة مع بلدية منهايم الألمانية ممثلة بالسيد دايفيد لاينس مسؤول العلاقات الدولية، تجربتهما في توطين أهداف التنمية المستدامة 2030 من خلال التعاون اللامركزي بين البلديتين، ومن خلال العرض المشترك الذي تم تقديمه، أوضحت البلديتين أن التعاون فيما بينهما لم يقتصر على تنفيذ مشاريع بنى تحتية أو إنشائية أو حتى بيئية، بل تضمنت هذه الشراكة أيضًا مشاريع اجتماعية يتم من خلالها إفادة وإشراك المجتمع المحلي من كلا المدينتين.

وقدم مدير صندوق التعاون اللامركزي الفلسطيني الفرنسي ياسر عابد عرضًا حول إقامة الشراكات بين الهيئات المحلية ونظيراتها الدولية، بدءًا من أهمية وضع استراتيجيات واضحة للشراكات، مرورًا بخصائص الشراكات، ومراحل التحضير والعقود وتحضير برامج العمل والتنفيذ والرقابة، وانتهاءً بتقنيات الاتصال وقضايا التمويل والجوانب القانونية.

وفي ذات السياق، قدم مدير العلاقات الدولية في بلدية نابلس عبد العكر استعراضًا لتجربة البلدية في تكوين وتشكيل الشراكات وعلاقات التوأمة مشيرًا إلى أبرز النجاحات والتحديات التي تواجهها البلدية في هذا الخصوص، ومن ناحيتها استعرضت مسؤولة العلاقات العامة في بلدية بيت جالا غادة نصر الله تجربة البلدية تحت عنوان "الشراكات الدولية والتبادل الثقافي في صلب أجندة بلدية بيت جالا.

جدير بالذكر أن ورشة العمل هذه تأتي ضمن مشروع منصات تبادل الخبرات بين الهيئات المحلية الذي يتم تنفيذه بالشراكة ما بين الاتحاد وبرنامج إصلاح الحكم المحلي في مؤسسة الـ GIZ. علمًا بأنه يضم خمس منصات هي: منصة العلاقات العامة، منصة الهندسة والتخطيط، منصة الإدارة المالية، منصة المجالس القروية، ومنصة الإبداع والابتكار.