اتحاد الهيئات المحلية يختتم سلسلة من ورش العمل حول دور الهيئات المحلية في التنمية الاجتماعية والاقتصادية

07 ديسمبر 2020
اتحاد الهيئات المحلية يختتم سلسلة من ورش العمل حول دور الهيئات المحلية في التنمية الاجتماعية والاقتصادية

اختتم الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية المحلية بالتعاون مع مؤسسة "فيلكوس" الإيطالية، سلسلة من ورش العمل حول دور الهيئات المحلية في التنمية الاجتماعية والاقتصادية،  وقد عقد ورش العمل هذه على مدار ثلاثة أيام تم خلالها عرض تجارب لبلديات إيطالية وفلسطينية بهدف تبادل الخبرات من خلال تدريب تفاعلي عقد عبر تقنية "زووم"، بحضور المدير التنفيذي للاتحاد م. عبد الله عناتي ومنسق المشروع من الطرف الإيطالي أليساندرو مانشيني، وبحضور مجموعة من رؤساء الهيئات المحلية من كلا الطرفين.

 

وقد أوضح م. عناتي إن الهيئات المحلية الفلسطينية والإيطالية تعمل في مجالات متشابهة من أجل تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وأن تبادل الخبرات في المجالات المشتركة هذه من شأنه تزويد المشاركين بفرص تطويرية. موضحًا أن ورش العمل التي تم تنظيمها كانت حول أدوار الهيئات المحلية في دعم قطاع إنتاج العسل وطرق الترويج له، ودعم قطاع إنتاج زيت الزيتون ودور اتحاد البلديات في تقديم الدعم، ودعم المنتجات المحلية كوسيلة  للتطور وحماية وإعادة إحياء الأرض.

 

وخلال ورشة العمل الأولى، قدم سعادة رئيس مجلس قروي فقوعة بركات العمري عرضًا حول دور المجلس في دعم وتطوير قطاع تربية النحل واستمراريته وجودة العسل، في حين أوضحت السيدة لوسيا مادولي ماهية مبادرة "بلديات صديقة للنحل" التي دشنتها مؤسسة فيلكوس الإيطالية من أجل تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية. وشارك السيد أومبورتو بونيتي تجربة بلدية بيفانيا الإيطالية في دعم قطاع إنتاج العسل، في حين اختتم الورشة السيد فينتشنزو بانيتيري من جمعية منتجي ومربي النحل والعسل بإقليم أومبريا وكانت مداخلته حول التحديات والفرص أمام التعاون بين منتجي النحل والهيئات المحلية.

 

وقد عرض سعادة رئيس بلدية بيت جالا نيقولا خميس الأنشطة والمبادرات التي تطلقها البلدية من أجل تطوير إنتاج زيت الزيتون والترويج لمدينة بيت جالا وارتباط اسمها بقطاع الانتاج، وجاءت مشاركته خلال ورشة العمل الثانية التي عقدت تحت اسم "سلسلة توريد زيت الزيتون: الحماس، التقاليد والشراكة". ومن الجانب الإيطالي، شارك كل من برناردينو سبيراندبو عضو مجلس بلدية تريفي، ومارياريتا فورتي رئيس بلدية تريفي بتجربة البلديتين واستراتيجيات التنمية المعتدمة على إنتاج الزيت، إضافة إلى مشاركة السيد باولو موربيدوني رئيس جمعية لإنتاج زيت الزيتون حول الممارسات الجيدة للتنمية الإقليمية.

 

واختتم الاتحاد ورش العمل هذه بورشة عمل حول "المنتجات المحلية لتطوير وحماية الأراضي"، حيث شارك من الجانب الفلسطيني كل من رئيس بلدية عرابة أحمد عارضة، ورئيس بلدية يعبد أمجد عطاطرة ونائب رئيس بلدية بتير أكرم بدر. في حين مثل الجانب الإيطالي السيد نيكولا أليمانو وجوزيبينا بيرلا من بلدية نورسيا ، ودافيد تونوني قسيس كنيسة نورسيا الذي قدم عرضًا حول صمود الأراضي والممارسات المجتمعية الجيدة.