اتحاد الهيئات المحلية يزود الهيئات المحلية بأدوات ومواد وقائية

21 يونيو 2020
اتحاد الهيئات المحلية يزود الهيئات المحلية بأدوات ومواد وقائية

أنهى الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية عملية توزيع معدات ومواد وقائية على البلديات والمجالس القروية، ضمن جهوده الساعية لتوفير أفضل الظروف والإجراءات الاحترازية لمكافحة انتشار فايروس "كورونا" من خلال توفير جزء من احتياجات الهيئات المحلية من مواد تنظيف وتعقيم ومواد وقائية بتمويل  الوزارة الفيدارالية الألمانية للتعاون الاقتصادي و التنمية BMZ والوكالة السويسرية للتنمية والتعاون SDC  و بدعم من التعاون الالماني GIZ  من أجل توفير بعض الأدوات والمواد التي من شأنها مساعدة الهيئات المحلية في إجراءاتها الوقائية بما يضمن استمرارية تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين والحفاظ على سلامة موظفي الهيئات المحلية.

وقال المدير التنفيذي للاتحاد م. عبدالله عناتي إن "الهيئات المحلية تواجه أوضاعًا حرجة وغير اعتيادية على كافة الصعد، وعلى الرغم من  الأعباء الضخمة والواجبات الإضافية والتحديات الجديدة التي نشأت عن تفشي وباء كوفيد 19 في فلسطين، إلا أن الهيئات المحلية واصلت أداء واجباتها بأفضل الأساليب والإمكانيات المتاحة"، مشددًا على أن الاتحاد يسعى على الدوام لمساندة الهيئات المحلية كافة مع توفير الحماية للعاملين في الخطوط الأمامية لتقديم الخدمة الأمثل للمواطنين.

وأشاد م. عناتي بتعاون الهيئات المحلية التي تم توزيع المواد من خلالها (بلدية الخليل، بلدية دورا، بلدية يطا، بلدية بيت لحم، بلدية العيزرية، بلدية بيت عنان، بلدية أريحا، بلدية رام الله، بلدية بيتونيا، بلدية بيرزيت، بلدية سلفيت، بلدية طوباس، بلدية نابلس، بلدية عصيرة الشمالية، بلدية طولكرم، بلدية قلقيلية، بلدية جنين، وبلدية عرابة)، موضحًا أن آلية توزيع المواد تمت من خلال 18 هيئة محلية في مختلف المحافظات شكلت بدورها نقاط توزيع مركزية لضمان سهولة استلام المواد المخصصة لكل هيئة محلية عبر التوجه إلى أقرب نقطة عليها، مشيرًا إلى أن المعدات والمواد التي قد تم توفيرها للهيئات المحلية هي "قفازات، وأقنعة، ومادة معقمة "كلور" وآلات رش أوتوماتيكية"، مشيرًا إلى أن الاتحاد قد قام بتزويد الهيئات المحلية بنشرات توضيحية لآلية استخدام المواد والمعدات الموزعة.

كما تقدم المدير التنفيذي للاتحاد بالشكر والتقدير للممثلية الألمانية والوكالة السويسرية للتنمية والتعاون ومؤسسة الـGIZ على مساهمتهم في تمويل المواد والأدوات الوقائية ودعمهم المتواصل لتمكين وحدات الحكم المحلي وحماية طواقمهم التنفيذية في ظل هذه الأوضاع الخطرة للحفاظ على الجهود المكثفة لجمع النفايات والحفاظ على النظافة أثناء الأزمة المستمرة وبالتالي استمرارية تقديم الخدمة الأمثل للمواطن.

جدير بالذكر أن الاتحاد ومنذ تفشي الوباء تابع تواصله مع الهيئات المحلية للاطلاع على جهوزيتها وإجراء مسح سريع لاحتياجاتها من أجل تمكينها من الاستجابة للأوضاع الطارئة ومعرفة الآليات الواجب تبنيها لتقديم الدعم والإسناد لها. علمًا بأن تزويد الهيئات المحلية بالمعدات والمواد الوقائية الأساسية يأتي ضمن التدخلات ذات الأولوية اللازمة لضمان استمرارية عمل الهيئات المحلية والتي أشير إليها من خلال ورقة الموقف التي أصدرها الاتحاد بخصوص آثار "كورونا" على هيئات الحكم المحلي.