اختتام المؤتمر الرابع للشراكات البلدية الألمانية الفلسطينية

27 سبتمبر 2019
2019/10/03/img-3416-jpg-1570084316.jpg

اختتم الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية مشاركته في المؤتمر الرابع للشراكات البلدية الألمانية الفلسطينية الذي عقد في مدينة بغول الألمانية، بتنظيم من وكالة خدمات المجالس البلدية في عالم واحد SKEW/Engagement Global وبالتعاون مع برنامج الإصلاح في قطاع الحكم المحلي (GIZ) وبالشراكة مع اتحاد المدن الألماني والاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية. ويأتي هذا المؤتمر بمشاركة 17 هيئة محلية ممثلة برؤساء وأعضاء مجالس وطواقم فنية من الهيئات المحلية الفلسطينية التي تتمتع بعلاقات توأمة وشراكة مع المدن الألمانية استكمالًا لنتائج المؤتمر الثالث الذي عقد قبل عامين في مدينة أريحا.

 

وافتتح رئيس الاتحاد م. موسى حديد فعاليات المؤتمر في حفل الاستقبال الذي أقيم تحت رعاية سفيرة دولة فلسطين لدى ألمانيا الدكتورة خلود دعيبس، وبحضور  رئيس بلدية مدينة بغول السيد ديتر فغايتاج، وخبيرة سياسات التعاون المشترك مع الولايات الفيدرالية والسلطات المحلية في أفريقيا وأمريكا اللاتينية ووزارة الفيدرالية للتعاون الاقتصادي والتنمية السيدة نيكول هوفمان والمدير العام لمؤسسة المدن الضامة د. ينس كغويتر، والمشاركين من الهيئات المحلية الفلسطينية ونظيراتها الألمانية.

وشدد رئيس الاتحاد م. حديد في كلمته على ضرورة الحفاظ على العلاقة التي جمعت اتحاد الهيئات المحلية ونظيره الألماني على مدار السنوات السابقة من جهة، وتعزيز العلاقات التي تجمع الهيئات المحلية الفلسطينية بنظيراتها الألمانية من جهة أخرى، مشيدًا بالجهد الذي تبذله المؤسسات الألمانية سعيًا لتطوير قطاع الحكم المحلي في فلسطين، وما تقدمه من دعم للهيئات المحلية لرفع كفاءتها في تقديم الخدمات وسد احتياجات المواطنين، بما ينسجم مع الأهداف والأولويات الوطنية الفلسطينية.

ومن ناحيته عرض المدير التنفيذي للاتحاد م. عبدالله عناتي الخطة الاستراتيجية للاتحاد المعدة للأعوام 2019 – 2022، موضحًا أن هذا المؤتمر يأتي تعزيزًا لرؤية الاتحاد بضرورة تعزيز العلاقات وتبادل الخبرات مع المؤسسات الدولية لما فيها من فرص تتيح للقائمين والعاملين في الهيئات المحلية من الاطلاع على التجارب الناجحة والتحديات التي تواجها هيئات الحكم المحلي حول العالم، الأمر الذي سيوسع الآفاق أمامهم وسيعمل على رفع قدراتهم في تقديم الخدمات الأفضل للمواطنين.

 

وعلى هامش حلقة النقاش التي دارت حول دور اتحادات الهيئات المحلية، فقد قال عضو الهيئة التنفيذية في الاتحاد رئيس بلدية أريحا سالم غروف "نحن نمثل قطاع الخدمات ولكن كهيئات محلية في فلسطين نحن شكل من أشكال الحكم في فلسطين، وإن وجود اتحاد الهيئات المحلية في فلسطين عبر عن وجهات نظر جميع أبناء الشعب الفلسطيني من خلال ما يقارب 480 ممثل عن الهيئات المحلية الفلسطينية". في حين أعرب رئيس بلدية بيت ساحور جهاد خير عن فخر الهيئات المحلية واعتزازها بوجود اتحاد يمثلها ويدافع عن حقوقها قائلًا "الاتحاد اليوم هو حاضنة أساسية ومرجعية أساسية للهيئات المحلية، الاتحاد اليوم صانع وراسم سياسات وله دور على مستوى فلسطين في صنع القرار".

وقد تضمن برنامج المؤتمر الذي استمر لمدة أربعة أيام استعراضًا لبرامج الشراكات البلدية الفلسطينية الألمانية، والمشاريع المتنوعة التي تم تنفيذها من خلال هذه الشراكات، إضافة إلى لقاءات خصصت لتحديد المشاريع المستقبلية التي سيتم تنفيذها بين البلديات الشريكة من كلا الجانبين، ولقاءات أخرى خصصت لنقاش مواضيع عديدة ذات علاقة بقطاع الحكم المحلي أهمها كان حول دور اتحادات البلديات والتعاون بين الهيئات المحلية، التواصل الفعال للشراكات البلدية، أهداف التنمية المستدامة على المستوى المحلي، كفاءة الطاقة، المشاركة المجتمعية، التغير المناخي، الأولويات المحلية وخطط التنمية الاستراتيجية المحلية.

 

وفي ختام أعمال المؤتمر، أثنى المدير التنفيذي للاتحاد م. عناتي على مشاركة الهيئات المحلية ودورها الفاعل الذي أدى إلى نجاح هذا المؤتمر وتحقيق الأهداف المرجوة من تنظيمه قائلًا "يجب عليكم أن تكونوا فخورين بأنفسكم وبهيئاتكم المحلية وما تقدمه في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها فلسطين"، ودعا المشاركين من كلا الجانبين إلى استكمال العمل على المشاريع المشتركة والحفاظ على التواصل الدائم بين الهيئات المحلية ونظيراتها الألمانية تحقيقًا للأهداف طويلة الأمد المرجوة من مؤتمر الشراكات البلدية الألمانية الفلسطينية.